نتنياهو يقترح ضم مستوطنات الضفة مقابل التخلي عن بلدات عربية

كتبت ـ آية عبده

اقترح رئيس وزراء الاحتلال الصهيونى بنيامين نتنياهو، تبادل كتل استيطانية مقامة على أراضي الضفة الغربية ببلدات عربية في مستوطنات الاحتلال، في إطار أي إتفاق نهائي مع الفلسطينيين، رغم رفض الفلسطينيين ذلك.

وقالت صحيفة “هآرتس” الصهيونية في عددها الصادر اليوم الجمعة28 يوليو ، إن نتنياهو كرر عرض هذا الاقتراح على الأمريكيين، رغم علمه أن الفلسطينيين والعرب عامة يرفضون الأمر.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين فى الاحتلال ، لم تحدد هويتهم، قولهم “عرض نتنياهو هذه الفكرة خلال محادثات أجراها مع كبير مساعدي الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر والمبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات عندما زارا القدس قبل عدة أسابيع”.

وقال احد المسؤولين “لم يأت هذا الاقتراح منفصلاً وإنما كجزء من ترتيب شامل مع الفلسطينيين”.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحديث يدور عن مدن عربية في وادي عارة، في إشارة إلى مدينة أم الفحم ذات التعداد السكاني الكبير وبلدات عربية مجاورة، شمالي البلاد.

وسبق لوزير دفاع الاحتلال أفيغدور ليبرمان أن قدم هذا الاقتراح قبل عدة سنوات.

ورفضت السلطة الفلسطينية والقيادات العربية هذا الاقتراح من أساسه، لأنه يستهدف الفصل على أساس عرقي بين الفلسطينيين واليهود داخل اراضي فلسطين التاريخية.

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا