معلومات عن مراسم أداء السيسي اليمين

0

يؤدي الرئيس السيسي، القسم أمام أعضاء المجلس بالقاعة الرئيسية يوم السبت المقبل الموافق 2 يونيو، ويلقي كلمة أمام النواب ثم ترفع الجلسة عقب انتهاء المراسم.

اليكم معلومات عن مراسم أداء السيسي اليمين الدستورية للولاية الثانية:

1- يشترط الدستور ألا يبدأ الرئيس ممارسة مهامه إلا بعد حلف اليمين.

2- تتعلق إجراءات التنصيب بمؤسسة الرئاسة، حيث يتولى قسم المراسم تجهيز دعوات الحضور ومراسم التنصيب وخطاب الرئيس.

3- تعد جلسة حلف اليمين خاصة، ولها دعوة محددة، وهدف انعقادها هو أداء اليمين فقط.

4- تقف مؤسسة الرئاسة والأمانة العامة بالبرلمان على آخر التجهيزات التي تجرى لاستقبال الرئيس السيسي وذلك لحلف اليمين الدستورية أمام البرلمان، وفقا لنص المادة (140) من الدستور، والتي نصت على أن “يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات، تبدأ من اليوم التالى لانتهاء مدة سلفه”.

5- بحسب المادة 231 من الدستور فإن مدة الرئاسة الأولى للرئيس السيسي التالية للعمل بدستور 2014 بدأت من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخابات، والتي كانت في 3 يونيو 2014، وتنتهي في 3 يونيو المقبل.

6- ونص القسم: “أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه”، والرئيس سيلقي كلمة أمام الحضور عقب أداء اليمين، ثم ترفع الجلسة حيث إنها مخصصة لغرض واحد وهو حلف اليمين.

7- شملت الاستعدادات التي بدأت منذ أسبوع دهانات قبة القاعة الرئيسة بالإضافة إلى الطرقات الرئيسية المؤدية إلى قاعة البرلمان، وقيام عدد من المهندسين المتخصصين بترميم المباني الأثرية والإشراف على الدهانات التي تتم للزخارف الأثرية الموجودة على جدران المجلس فضلا على عملية طلاء الجدران الخارجية لمبنى البرلمان المطل على شارع مجلس الشعب في الجهة المقابلة لمبنى مجلس الوزراء، وطلاء السور الحديدي للمجلس باللون الأسود، وأعمال التجديدات بالقاعة الرئيسة فقد تم وضع المنصة الخاصة برئيس الجمهورية، وتم تجهيز المنبر الخاص الذي سيلقي رئيس الجمهورية عليه كلمته.

8- تعد هذه الزيارة الثانية للرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث كانت الأولى له يوم 13 فبراير عام 2016، في افتتاح جلسات دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الأول.

9- ومن المقرر أن يحضر هذه الجلسة التاريخية عدد من الضيوف كرؤساء مجالس الوزراء السابقين وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية فضلا عن مجلس الوزراء بكامل تشكيله وقادة القوات المسلحة وأعضاء من المجلس الأعلى للشرطة وبعض رؤساء الأحزاب ورؤساء بعض النقابات، ومن المتوقع أيضا حضور المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية السابق.

دنيا على

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق