تعرفى على حيل إيجابية لمواجهة العصبية في نهار رمضان

0

كثيرا ما تشعر ست البيت بحالة من الغضب والعصبية خلال نهار رمضان، نتيجة ما تمر به من ضغوط حياتية، ومهام منزلية متعددة، مع ما تواجهه من غلاء المعيشة، خاصة إن كانت تعمل أيضا خارج البيت.

لكل زوجة وأم تبحث عن أفضل الحلول لمواجهة عصبية الصيام، تقدم دكتورة عبلة إبراهيم مستشار العلاقات الأسرية، مجموعة من الطرق التي تساعدك على استعادة هدوئك والتحكم في غضبك في الشهر الفضيل كالآتي:

ممارسة هواية:
حاولي الهروب خلال اليوم إلى هوايتك التي تجيدينها وتحبيها، مارسيها مرة على الأقل في اليوم ولو لساعة، فممارستك للهوايات يمتص الطاقات السلبية الموجودة بداخلك، ويمدك بالمزيد من الطاقة الإيجابية.

اللجوء إلى الله:
الهروب إلى الله، واللجوء إليه يبعث على الطمأنينة والراحة النفسية، ويخلصك أيضا من الطاقة السلبية، ويمدك بطاقة هائلة تعينك على تحمل أي مصاعب أو ضغوط.
فلتكثري من النوافل من الصلوات، ولتقرأي القرآن بشكل يومي، كما يمكنك تدبر معانيه وقراءة التفاسير القرآنية.

تحويل انتباهك:
من الطرق التي تخلصك من أي ضغوط أو إرهاق هو إلهاء نفسك بشيء جديد، أو أي عمل آخر، فعندما تمُرّين بموقف يوترك أو يضغط على أعصابك، أسرعي إلى مكان آخر، وقومي بنشاط مختلف.
على سبيل المثال، يمكنك أخذ دش دافئ سريع، أو مشاهدة أي مسلسل، أو حلقة من أي برنامج خفيف.

دنيا على

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق