سيدة تدفع ثمن شهادة زوجها في الفيوم

اعادة مأساة فيلم واحد من الناس

0

وكأنها الأقدار كلها تجمعت على أرض الفيوم، لتروي فصول قصة مأساوية تتشابه أحداثها مع فيلم «واحد من الناس»، إذ دفعت الزوجة ثمن شهادة حق قدمها زوجها ابن قرية سنهور القبلية.

ما إن حل ليل السبت الماضي، فأدخل السكون على أبناء سنهور، كان هناك من خطط ودبر، لاقتحام بيت الشاهد وترويع طفلته والاعتداء على زوجته، في تلك الليلة، وبمكالمة ذات كلمات محدودة، أدرك «وليد. م» أن هناك خطرا يداهم زوجته (و. ح – 28 سنة- ربة منزل)، وأن أمرًا ما دبرته أم صديقه بليل، كرسالة تهديد له على شهادته ضدها في قضية تخص ابنها وصديقه في الوقت نفسه.

وعن تفاصيل الواقعة قال وليد فى تصريحاته الصحفيه: «لم تراع الأم الماكرة، شيبة شعرها ولا ابنها المكافح، فابتلعت في بطنها 100 ألف جنيه، حق نجلها من قطعة أرض باعها لها، وهو ما شهدتُ به أمام عمدة القرية، فقررت الانتقام مني».

اكمل : «جمعت المُسنة حفنة من بلطجيتها، واتفقت معهم على الذهاب إلى منزلي في غيابي، ثم قاموا بالتعدي على زوجتي بقص شعرها كـ«قرصة ودن»؛ ولأن الزوجة لم تكن في البداية تدرك ما يحدث فسارعت بالتوسل لمقتحمي المنزل عدم التعرض لطفلتها إذا قرروا إيذاءها.

أمام مشهد زوجته التي وجدها الجيران مغشيًا عليها وبجوارها خصلات من شعرها، لم يجد وليد سوى تحرير محضر رقم 19815 بمركز سنورس الفيوم بالواقعة، وأدلت زوجته المجني عليها بأوصاف الجناة، كما اتهم العجوز بالتحريض على ذلك.

وناشد وليد مدير أمن الفيوم، اللواء خالد شلبي، بالتحرك السريع وضبط الجناة والمحرضين على هذه الجريمة البشعة، والثأر له ولطفلته التي روعت من هول المشهد.

دنيا على

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق