لعبه انتحار جديدة تثير الجدل

لعبة انتحار جديدة تثير الجدل وتشعل القلق لمستخدمى الواتس أب

0

لعبة  انتحار جديدة تثير الجدل و القلقل فى قلوب الاباء والامهات، والخوف من انتشارها مثل انتشار لعبة  “الحوت الأزرق” الخطيرة.

ظهرت اللعبة بجميع أنحاء العالم فى الاونة الأخيرة، وبشكل خاص عبر تطبيق واتس آب، ويبدو أنها تتبع نفس الخطوات تقريبا

يواجه المستخدمون “مومو” (Momo)، عند إرسال رسائل لرقم غير معروف تحدث الصدمه عند تلقيهم رسائل تهديد  ورؤيه  صور مخيفة

اعتمدت  اللعبة   لزيادة سرعة انتشارها على صورة  لامرأة  مرعبة  ذات ملامح صادمة وغريبة ، استوحى شكلها من أعمال الفنان  ” ميدوري هاياشي ” للدمى اليابانية

لعبه انتحار جديدة تثير الجدل
لعبه انتحار جديدة تثير الجدل

 

اشتبه  فى  الربط  بين لعبه ” المومو ”  وحاله انتحار لفتاه تبلغ  من العمر 12 عاما في الأرجنتين
و تحاول الشرطة الوصول لفتاة عمرها 18 عام  ، يُعتقد فى تواصلها مع اللعبة  عبرالإنترنت،والعثور على صور  ورسائل بين فتاتين عن طريق  تطبيق واتس آب.

لم يتضح بعد الهدف والدوافع وراء تلك اللعبة حيث حذرت  السلطات من استخدام اللعبة   للحفاظ على  حياة  وخصوصيه معلومات المستخدم

 

لم تتوصل الجهات المعنية بتحديد  منشأ ال “مومو”، و من صانع  هذا التحدي المؤذى، رغم ارتباطة حتى الآن ب7  أرقام هواتف  بدأت  برموز من اليابان وعدة بلدان في أمريكا اللاتينية

وكتبت وحدة التحقيق المختصة  بجرائم الحاسوبية  التابعة لولاية تاباسكو في المكسيك، على موقع تويتر: “بدأ الأمر كله بمجموعة على فيسبوك، حيث تم تحدي المشاركين لبدء الاتصال برقم مجهول. وقال العديد من المستخدمين إنه عند إرسال رسالة إلى مومو، فإن الرد يأتي بصور عنيفة وعدوانية، والبعض يقولون إنهم تلقوا رسائل تهديد”.

جارئ الان حث مستخدمي واتس آب  و التشديد  عليهم بعدم التواصل بأرقام مجهولة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق