رواية ليل عامر للمرة الثانية

رواية ليل عامر للمرة الثانية

0
في محاولة أولي من الكاتب أحمد عمرو لخوض الوسط الأدبي كتب رواية ليل عامر كأولى تجاربه الروائية .ا بعد نفاذ الرواية من جميع المكتبات صدرت الطبعة الثانية للرواية عن دار نشر دار بيوند للنشر و التوزيع – Beyond Publishing House . وجاء غلاف الطبعة الثانية مختلفاً عن الطبعة الأولي علي عكس مانري العديد من الروايات المشهورة والتي تكرر شكل الغلاف في جميع الطبعات .
صمم غلاف الطبعة الثانية إسلام مجاهد .وقد شاركت الرواية في معرض الاسكندرية الدولي للكتاب لهذا العام 2018 م .
أما عن الرواية ؛ فهي تعبر  بشكل أساسي عن ماهية الموت وفلسفته. تدور الأحداث من خلال وجهات نظر ست شخصيات تعبر كل منها عن نظرتها للموت. ينتمي العمل إلى تصنيف فلسفي اجتماعي.
من أجواء الرواية: الطريق لا ينتهي حينما نريد الوصول. الأسئلة أشخاص يسيروا حولنا، يعترضونا، وقد يوقفونا كُرهًا كمطب عثر أو حفرة عميقة. توقفت دموع السماء وصار الطقس صيفًا رغم أننا في عز يناير وأثناء نوة. حتمًا سأصل إلى غايتي إن أعطاني ملك الموت الفرصة. ويبدو أني نلت فرصتي. عامر.. أيها البعيد الآن لدرجة القرب. كيف استقبلت موتك؟ تألمت حينها؟ هل أخذت حمامك قبلها؟ ها نحن نجتمع في حضرتك يا من لم تك يومًا مولى أحد منا. اختاروا المسجد الصحيح. يبعد خطوات تعد على أصابع اليد الواحدة بالكثير. الكثير جاءوا ليأخذوا ثواب الوداع أم ليطمئنوا أنك رحلت بالفعل؟

هدير الجندي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق