وزير سعودي: منتجو النفط قد يضطرون لتمديد خفض الإنتاج

0

كتب – إسلام حافظ

قال وزير الطاقة السعودي “خالد الفالح” اليوم الخميس، أن الدول المنتجة للنفط الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وخارجها قد تجد نفسها مضطرة لتمديد اتفاق خفض الإنتاج قبل أسابيع قليلة من انتهاء المدة المحددة له.

وقال الفالح خلال أعمال اليوم الثاني من مؤتمر “ملتقى الإعلام البترولي” لدول مجلس التعاون الخليجي في أبوظبي: “سنضطر ربما للتمديد حتى نصل للهدف”، موضحاً أن الهدف هو خفض “مستويات المخزون” العالمي من النفط.

وكانت أسعار النفط التي تأثرت بفائض العرض في الأسواق، وانخفضت من أكثر من مئة دولار للبرميل في يونيو 2014 إلى نحو ثلاثين دولاراً بداية عام 2016، ما دفع العديد من الدول النفطية وبينها دول الخليج إلى اعتماد إجراءات تقشفية قاسية.

وفي مسعى لإعادة التوازن إلى الأسعار، اتفقت دول أوبك في نوفمبر 2016 على خفض الإنتاج بنحو 1,2 مليون برميل يومياً ابتداءاً من الأول من يناير، بينما وافقت الدول المنتجة خارج المنظمة على خفض الإنتاج بنحو 558 ألف برميل.

وتأمل هذه الدول في أن يسفر خفض الإنتاج 1,8 مليون برميل يومياً الذي من المفترض أن يستمر لمدة ستة أشهر في فترة أولى مع إمكانية تمديده، في تقليص تخمة الإمدادات ورفع الأسعار.

وقال الفالح قبيل أسابيع قليلة من اجتماع في مايو المقبل لاتخاذ قرار حيال تمديد الاتفاق من عدمه: “ستكون أعيننا مركزة على مستويات المخزون وما هي عليه في نصف السنة وبناءاً على ذلك سنتخذ الإجراء المناسب”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق