وزيرة التضامن تشارك في ملتقى الحوار العربي لدعم ثقافة الحوار بالرياض

0

تغادر وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة والى ، إلى الرياض بالمملكة العربية السعودية؛ للمشاركة في أعمال الملتقى العربي حول دعم وتشجيع ثقافة الحوار، والذي يأتي في إطار تنفيذ خطة العمل التي أقرها مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب لتنفيذ قرارات القمة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الملتقى المهم يعقد بالتنسيق اللجنة المكلفة بتنفيذ قرار القمة بالتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

يشارك في هذا الملتقى عدد من الخبراء وأساتذة الجامعات والشيوخ والمتخصصين في الدول العربية، بالإضافة إلى منظمة التعاون الإسلامي وعدد من منظمات الأمم المتحدة المتخصصة ويبحث الملتقى خلال اليومين القادمين عدد من الموضوعات في هذا الإطار منها ثقافة التسامح ودورها في تعزيز ثقافة الحوار ودور المؤسسات الاجتماعية والدولية ودور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز ثقافة الحوار.

وكذلك أثر وسائل التواصل الاجتماعي فى الحوار في العلاقات الاجتماعية والتربية الإعلامية ومواجهة التطرف، فضلا عن تحديات الحوار المجتمعي مع الشباب وتحقيق الوفاق الاجتماعي وغيرها من الموضوعات ذات الصلة، ومن المنتظر أن تشكل التوصيات التي ستخرج من هذا الملتقى مدخلات رئيسية في خطة العمل الجاري إعدادها، لتنفيذ قرار القمة بالتركيز على الأبعاد الاجتماعية في عملية مكافحة التطرف والإرهاب والتي سوف ترفع للقمة العربية لإقرارها.

ومن المخطط أن تقوم وزيرة التضامن الدكتورة غادة والى، بزيارة مركز “اعتدال” لمواجهة الفكر المتطرف، وهو المركز الذي تم افتتاحه أثناء القمة العربية الأمريكية، بحضور عدد من الرؤساء والملوك العرب والرئيس الأمريكي، حيث ستجرى الوزيرة ومسئولو الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب مشاورات مع إدارة المركز لوضع برامج تعاون، في إطار تنفيذ قرارات القمة العربية، وبما يعزز من الجهود العربية الرامية لمواجهة الفكر المتطرف الذي تبثه التنظيمات الإرهابية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت.

وعقدت “غاده والي” اجتماعًا مع فريق الخبراء العرب المكلف بأعداد مشروع خطة العمل الشاملة لمكافحة الإرهاب بالتركيز على البعد الاجتماعي والذي يرأسه الدكتور مفيد شهاب.

دنيا على

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق