وزيرة الاستثمار تبحث مع «مميش» ضخ استثمارات لتنمية محور قناة السويس

0

كتب- محمد أبوطالب

 

بحثت وزيرة الاستثمار، سحر نصر، مع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ضخ استثمارات جديدة ضمن خطة تطوير الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس بهدف تعزيز قدرتها التنافسية وتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتنسيق بين هيئة قناة السويس والقطاع الخاص لاستغلال الأرصفة الخالية بالموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس، فى إقامة عدد من المشروعات.

وأكدت الوزيرة، خلال الاجتماع، أن الوزارة تقوم بعدد من الإجراءات والخطوات لتحفيز الاستثمار بمنطقة قناة السويس، وذلك فى إطار الخريطة الاستثمارية الشاملة والواضحة التى يجرى العمل حاليا عليها، مشيرة إلى أن تطوير الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس والارتقاء بالخدمات التي تُقدمها تعد من ضمن الخطوات الفعّالة والضرورية لتحفيز المستثمرين وجذب مزيد من الاستثمارات إلى تلك المنطقة.

من جهته، تحدث الفريق مميش، عن خطة تطوير الموانئ الست الواقعة بمنطقة قناة السويس، والتى تشمل ميناءى شرق وغرب بورسعيد، بالإضافة إلى موانئ السخنة والعريش والطور والأدبية، مشيراً إلى أن الخطة تشمل إنشاء أرصفة جديدة وتكريك لأعماق الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس، وتحديث عمليات الشحن والتفريغ والمستودعات وتطبيق المنظومة الإلكترونية فى تلك الموانئ.

واتفق الجانبان على إزالة العقبات التى تواجه مشروع الصب السائل بين هيئة قناة السويس وكل من هيئة موانيء دبي العالمية السخنة وشركة سونكر لتموين السفن، والذى يهدف إلى اطلاق أضخم مشروع لتخزين وتداول المنتجات البترولية فى مصر باستثمارات تصل إلى نصف مليار دولار لشركة سونكر، والتى تمثل نموذجا للشراكة بين القطاعين العام والخاص.

كما اتفق الجانبان على أهمية توفير كافة الخدمات والبنية الاساسية للمستثمرين فى منطقة قناة السويس ضمن خطة تطوير الموانئ، والتى تعد من عوامل الجذب لهم، والتنسيق مع جميع الوزارات لوضع ذلك فى الخريطة الاستثمارية.

بدوره ، قال الربان أسامة الشريف، رئيس مجموعة شركات “أميرال” القابضة، والعضو المنتدب لشركة سونكر لتموين السفن أن شركة سونكر تقوم بإنشاء مستودعات عملاقة لتخزين وتداول المواد البترولية وفق أحدث نظم التخزين والتداول في العالم، كما أن الشركة تمتلك خططا طموحة للاستثمار المباشر في منطقة قناة السويس باستثمارات تصل إلي مليار دولار خلال ٥ سنوات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق