نبيلة مكرم تلتقي الجالية بمونتريال لحثها على المشاركة بالانتخابات

0

التقت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الجالية المصرية بمدينة مونتريال في كندا؛ لتسليط الضوء على ما تم من إنجازات للدولة المصرية خلال الأربعة أعوام الماضية، وحثهم على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة كحق دستوري لكل مصري، وذلك بحضور الدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة، والسفير معتز ظهران السفير المصري بكندا، والقنصل العام أمل سلامة.

واستهلت وزيرة الهجرة اللقاء بعرض فيلم “حكاية وطن” الذي يستعرض الإنجازات العظيمة التي تمت على أرض الوطن خلال السنوات الماضية في مختلف المجالات، والتحديات التي تواجه مصر وعلى رأسها محاربة الإرهاب الأسود، وإستراتيجية الدولة للقضاء على الأفكار المتطرفة.

ودارت المناقشات خلال اللقاء حول الانتخابات الرئاسية المقبلة، وتم طرح مشكلة عدم تسجيل محل الإقامة ببطاقة الرقم القومي، وأنه بذلك لن يتمكن الناخبون من المشاركة والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، حيث أكدت الوزيرة أنها قامت بطرح هذه المشكلة مع الهيئة الوطنية للانتخابات، وأكدوا أنها لا تمثل إلا عدد صغير لا يتجاوز ٩ آلاف مصري من ضمن ١٠ ملايين من المصريين المتواجدين بالخارج، مشددة على أن المواطن المصري بالخارج مشاركته لا تعني فقط الإدلاء بصوته، وإنما تمتد أيضًا إلى أدوار أخرى من دعم الدولة عبر حشد المصريين للانتخابات والحديث عن الإنجازات التي تحققت على أرض الوطن، فمن الممكن أن يكون للمصري دور كبير وفعال تجاه وطنه ولا يقتصر فقط على الإدلاء بصوته، متعهدةً بالاستمرار في طرح تلك المشكلات والسعي لحلها وفقا للأطر القانونية خلال المرحلة المقبلة.

وتطرق اللقاء لمصطلح “أقباط المهجر”، وهو المصطلح الذي رفضته بشدة السفيرة نبيلة مكرم وأكدت أنه “لا يوجد لدينا الآن هذا المصطلح لأننا جميعًا مصريين، وإنما هذا المصطلح تم تداوله لشق الصف المصري”، مشددة على أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يؤكد أن المواطنين سواء في الداخل أو في الخارج كلهم مصريون بدون تفرقة وبدون تمييز.

وبمناسبة يوم الشهيد، أعربت وزيرة الهجرة عن تقديرها للتضحيات التي يقدمها الجنود المصريون لحماية وطنهم من الإرهاب الأسود، لافتةً إلى أن يوم الشهيد يوم مهم جدًا وأنه لا بد من تكريم الشهداء من القوات المسلحة والشرطة والمدنيين أيضًا الذين يدفعون حياتهم ثمنًا للحفاظ على الدولة المصرية.

واستعرض اللقاء الاهتمام بالجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن هناك وفدًا من الشباب من أبناء المصريين بكندا متواجد في مصر خلال الفترة الحالية ويقومون بزيارة الأماكن والمعالم السياحية للتعرف على تاريخ بلدهم، بالإضافة إلى إعداد دورة تثقيفية لهم حول الأمن القومي بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، مضيفة أن مساهمة المصريين بالخارج في الحفاظ على الدولة المصرية لا تقل عن الجهد الذي يبذله الجنود، فإن مساهمتهم في تصحيح أي صورة سلبية عن مصر لا تقل أهمية عن دور الجندي الذي يدافع عن وطنه.

وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، قدمت السفيرة نبيلة مكرم التحية للسيدات المصريات بالداخل والخارج، مشددة على دور المرأة المصرية ووعي القيادة السياسية بأهمية هذا الدور الفاعل، فكانت نتيجته تولي 6 وزيرات لحقائب وزارية في الحكومة المصرية للمرة الأولى، مما يدل على ثقة القيادة السياسية في المرأة المصرية وقدرتها على صناعة الفارق، مضيفةً أن هذا الاتجاه يتضمن أيضا الوعي بدور المرأة المصرية المهاجرة في الحشد للانتخابات الرئاسية المقبلة.

كما تطرق اللقاء إلى الحديث عن ملفات الإعلام والسياحة وكذلك الصحة، وفي هذا الصدد أشارت إلى جهد السيد وزير الصحة في النهوض بهذا الملف والذي يصل إلى إغلاق المستشفيات التي يثبت بها وجود أي تقصير أو أية مخالفات، وأن مصر أصبحت مركزًا رئيسيًا لعلاج “فيروس سي”.

وطالبت مكرم من الجالية المصرية بكندا بموافاة وزارة الهجرة بكل الخبراء في مجال التعليم من المصريين المتواجدين هناك، حيث إن مؤتمر “مصر تستطيع” الرابع سيتناول قضية التعليم والذي يعد من أهم الملفات التي يجب أن نعمل عليها في الوقت الحالي.

ومن جانبهم، طالب أعضاء الجالية المصرية بمدينة مونتريال في كندا إبلاغ رسالات تأييد ومحبة لشخص السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن لديهم الأمل في قيادته لمصر خلال الفترة المقبلة لتخطي كافة الصعاب والتحديات التي تواجهها الدولة المصرية.

دنيا على

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق