مواجهة مصرية بين رمضان صبحى والمحمدى فى الدورى الإنجليزى

0

كتب: محمد أبوطالب

تترقب الجماهير المصرية المباراة التى تجمع بين فريقى ستوك سيتى وهال سيتى التى تنطلق فى الرابعة عصر اليوم، بملعب “بريطانيا ستاديوم”، ضمن منافسات الجولة الـ 33 من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز “البريميرليج”، كونها تشهد مواجهة ثنائية تجمع بين رمضان صبحى وأحمد المحمدى.

 

المباراة يتوقع أنها تكون حافلة بالإثارة والمتعة، فى ظل حاجة الفريقين الماسة لتحقيق الفوز، فريق ستوك سيتى يسعى للخروج من دوامة النتائج السلبية بعدما حصد نقطة واحدة فى آخر خمس مباريات، حيث تذوق مرارة الهزيمة أمام تشيلسى وليستر سيتى وبيرنلى وليفربول، بينما تعادل مع مانشستر سيتى ليتراجع إلى المركز الثالث عشر فى جدول ترتيب الدورى الإنجليزى برصيد 36 نقطة.

 

ويخشى رمضان صبحى ورفاقه من التعرض لهزيمة جديدة فى مباراة اليوم، قد تؤدى إلى دخول ستوك سيتى فى معركة الصراع من أجل البقاء، بينما يسعى هال سيتى صاحب المركز السابع عشر برصيد 30 نقطة للخروج من ملعب “بريطانيا ستاديوم” بنتيجة إيجابية تعزز من آماله فى البقاء.

 

كما يلتقى اليوم توتنهام فريق بورنموث، وكريستال بالاس مع ليستر سيتى، وواتفورد مع سوانسى سيتى، وإيفرتون مع بيرنلى، وسندرلاند مع وستهام يونايتد، وساوثهامبتون مع مانشستر سيتى، ضمن منافسات الجولة ذاتها.

 

وكان مارك هيوز، المدير الفنى لنادى ستوك سيتى، أكد فى وقت سابق صعوبة مباراة هال سيتى، موضحا أن قيام إدارة نادى هال سيتى، بتغيير المدير الفنى فى منتصف الموسم، بإقالة مايك فيلان وتعيين البرتغالى ماركو سيلفا بدلاً منه، أتى بثماره على نتائج “التايجرز” فى مسابقة الدورى الإنجليزى.

 

وقال مارك هيوز، فى تصريحات نقلتها الصفحة الرسمية لنادى ستوك سيتى بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر”: “تغيير المدير الفنى فى نصف الموسم قد يؤتى بثماره، وهذا ما حدث مع هال سيتى بقدوم ماركو سيلفا، هال سيتى يتواجد فى منطقة الخطر بجدول ترتيب البريميرليج، ولكن نتائجهم مؤخراً أعطتهم فرصة للبقاء وعدم الهبوط هذا الموسم”.

 

وأضاف مدرب ستوك سيتى: “نواجه العديد من الغيابات فى مباراة هال سيتى، جو ألين لن يتمكن من المشاركة والشكوك لا تزال تحوم حول مشاركته فى مباراة سوانسى سيتى، والترز مهدد بالغياب أيضاً حيث يعانى من إصابة فى الركبة، أما إبراهيم أفيلاى فسيبتعد عن الملاعب لعدة أسابيع”.

 

وواصل هيوز تصريحاته حول مباراة هال سيتى قائلاً: “لدينا ست مباريات متبقية ونسعى للفوز بها جميعاً، هذا هو هدفنا، علينا تصحيح المسار الفوز بمباراتين متتاليتين سيساعدنا على الصعود للنصف الأول من الجدول مرة أخرى، المكان الذى وصلنا له فى أفضل فترة هذا الموسم”.

 

واختتم المدير الفنى لنادى ستوك سيتى، تصريحاته قائلاً: “نريد إنهاء الموسم بشكل جيد، وذلك بالاعتماد على أنفسنا الآن بدءاً بمباراة هال سيتى يوم السبت”

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق