تحقيقات وتقارير

محمد.. قوة موسى لحماية سلام عيسى

محمد.. قوة موسى لحماية سلام عيسى

كتب – خالد معروف
يشهد العالم منذ فترة ليست ببعيدة حالة من التوتر والتوجس وشبح تطور بين ليلة وضحاها وعرف اعلاميا بأسم شبح الارهاب واذ باجتماع من لا يجتمعوا على اتهام العقيدة الاسلامية بجريمة التحريض على القتل والارهاب خاصة بعد تعدد الظهور لجماعات مجهولة الهوية والمصدر نسبت نفسها للاسلام وارتكبت العديد من الاعمال الا انسانية .. نتج عن الامر العديد من الافتراءات والتفاسير الخاطئة التي ما بنيت على قاعدة علمية او منطقية ولا تمت لعقيدة الاسلام ورسولها الكريم بأي صلة فقط هي ردود فعل غاضبة لم تجد ما تفعله غير ذلك ..ومن الضيق من عدم فهم غير المسلمين لعمق ومقصد الشريعة الاسلامية الي العجب الاكبر عندما نجد مسلمين تفرغت لديهم المعرفة والفهم السليم والصحيح الشريعة الاسلامية لذلك وجب علينا حبا لله ولرسوله الكريم و للانسانية توضيح امور ربتها وربتطها فينا شريعة الاسلام على لسان وأفعال رسولها الكريم فمبدائيا كيف يعقل ان شريعة بعثت مؤمنة وموقرة لجميع رسل الديانات السماوية ومؤكدة على وحدانية مصادرها واصولها وعلى تكاملها فيما بينها ان تسمح بإهدار دم اهل هذه الديانات او اكراههم على شيء متى ثبت على الرسول محمد انه اكره او عذب او ارتكب ماهو غير انساني وهو القدوة الحسنة والمعلم لاتبعاه هو من باع واشترى ورحم وناقش المسلم وغير المسلم جهل البعض ونسى الاخر وتناسى الكثيرين عن هوا ان محمد -ص-لم يأتي بغير ما جاء به موسى وعيسى ..الرسول الكريم جاء بعبادة الله الواحد الاحد وبحفظ الانسان بنيان الله وحفظ ماله وعرضه جاء الرسول الكريم بالحكمة والموعظة الحسنة لاتمام ما جاء به موسى وعيسى ..جاء بشرائع موسى المادية وروحنيات عيسى حت في ى شرائع القتال والدفاع جاء معاه الامر بعدم الاعتداء وشرائع القصاص جاء معاها الامر بالعفو كيف بعد ذلك وبعد ما علمنا وربانا عليه رسولنا الكريم نصبح متهمين بأرهاب الانسان الذي علمتنا شريعتنا ان في احيائه احياء للكافة وفي قتله قتل للكافة فليعلم من يهمه الحق ان محمد -ص- جاء بقوة موسى لحماية سلام عيسى ..جاء بالخير للعالم اجمع جاء ليحمي الانسان ويرتقي به لا لقتله ولا ترويعه . صلوات ربي وسلامه عليه رسول كريم صادق امين .