محافظ الإسكندرية يوجه الشكر للقوات المسلحة لإنهاء ترميم «المرقسية»

0

كتب- محمد أبوطالب

 

توجه الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، بالشكر للقوات المسلحة وقيادة الشمالية العسكرية للانتهاء من أعمال الإصلاح والترميم بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية، والمنطقة المحيطة بها من المبانى والمحال المجاورة لها والمتضررة من جراء الحادث الإرهابي الغادر، ومحوها آثار التفجير في وقت قياسي خلال 48 ساعة، مشيدا بالدور القوي الذي تقوم به القيادة الشمالية، ووقوفها دائما في الأوقات العصيبة.

جاء ذلك خلال تفقد الدكتور محمد سلطان برفقة اللواء أركان حرب محمد لطفي، قائد المنطقة الشمالية العسكرية، أعمال الإصلاح والترميم بالكنيسة المرقسية في الإسكندرية والمنطقة المحيطة بها.

وأكد «سلطان» أن روح التعاون بين المحافظة والقوات المسلحة ومديرية الأمن بالإسكندرية هي أساس الإسكندرية كمدينة ساحلية، مؤكدا على التعاون الفعّال والدائم من كافة الجهات خاصة الدور الذي تقوم به القوات المسلحة ووقوفها بجانب المحافظة واستمرار دعمها الكامل للمحافظة في العمل العام ودعم المشروعات الخدمية والمواطن البسيط.

وأشار المحافظ إلى أن أعمال الترميم شملت إصلاح ودهان بوابات الكنيسة المرقسية والأجزاء المتضررة بداخلها، ورفع كفاءة ودهان المنازل والمحال التجارية المجاورة لها، مع الالتزام بالحفاظ على التراث المعمارى لمنطقة وسط البلد، وتضمنت أيضًا رصف الشارع ودهان الأرصفة، مشيراً إلى أن الكنيسة أصبحت جاهزة لاستقبال المصلين، في قداس عيد القيامة المجيد.

يذكر أن التفجير الإرهابي تسبَّب في تدمير البوابة الرئيسية للكنيسة المرقسية ومكتب الأمن والمكتبة والحضانة الملحقة بها، فضلاً عن تحطيم واجهات نحو 15 محلاً ومنزلاً مجاوراً لها، هذا وانتهت الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية من أعمال ترميم الكنيسة المرقسية والمبانى والمحال المجاورة لها والمتضررة من جراء التفجير الإرهابي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق