ماتيس عقب لقاء الرئيس السيسي يشيد بجهود القاهرة في مكافحة الإرهاب

0

كتبت – ندا وائل

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي، بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ودينا باول نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي للشئون الاستراتيجية، وستيفن بيكروفت السفير الأمريكي بالقاهرة.

وقال علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب عن تطلعه لاستكمال التباحث مع الوزير الأمريكي حول سبل تعزيز التعاون العسكري القائم بين البلدين، وذلك بعد اللقاء البناء الذي عقده السيد الرئيس مع “جيمس ماتيس” في البنتاجون خلال زيارته لواشنطن مطلع الشهر الجاري.

وأكد الرئيس خلال اللقاء على قوة العلاقات المصرية الأمريكية وما تتميز به من طابع استراتيجي، وصمودها أمام الكثير من التحديات الصعبة خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى حرص مصر على أن تشهد العلاقات الثنائية انطلاقة قوية في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن وزير الدفاع الأمريكي أكد تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات، بما يُمكّن الدولتين من مجابهة التحديات غير المسبوقة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وأكد ماتيس قوة التعاون العسكري القائم بين البلدين والعلاقات الخاصة التي تربط بين وزارتي الدفاع المصرية والأمريكية، وحرص الولايات المتحدة على تفعيل هذه العلاقات ودفعها نحو آفاق أوسع.

وأوضح الوزير الأمريكي أهمية دور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط، مشيداً بجهودها في مجال مكافحة الإرهاب، فضلاً عن مواقفها بشأن دعم الاستقرار في المنطقة وتسوية أزماتها، وأن الولايات المتحدة داعمة للجهود المصرية في هذا الاتجاه.

وذكر علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون العسكري والأمني بين البلدين، ومناقشة سبل تعزيزه وتطويره خلال الفترة القادمة، لاسيما في ضوء الوضع الإقليمي المتأزم الذي يتطلب تضافر الجهود الدولية من أجل استعادة الأمن والاستقرار.

كما تم التباحث حول التحديات الإقليمية والدولية، وخاصة مكافحة الإرهاب، حيث تم تناول ظاهرة الإرهاب من جوانبها المختلفة سواء العسكرية أو الأيديولوجية، وأكد الرئيس السيسي في هذا الإطار ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب وتوجيه رسالة حاسمة إلى الدول التي تدعم الإرهاب بضرورة إيقاف تمويل التنظيمات الإرهابية أو مدها بالسلاح والمقاتلين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق