فرض عقوبات على لاريجاني ومسئولين إيرانيين من امريكا

كتبت – دنيا على

قال مسئولون في إدارة الرئيس الأمريكي ترامب إنه سيمدد تعليق العقوبات المفروضة على إيران للمرة الأخيرة وسيطلب إبرام اتفاق ملحق مع الأوروبيين.

من جانب آخر، فرضت أمريكا عقوبات على رئيس السلطة القضائية في إيران وآخرين، وأعلن البيت الأبيض الجمعة (12 يناير 2018) أن الرئيس دونالد ترامب سيؤكد تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران في إطار الاتفاق النووي، ولكن “للمرة الأخيرة”.
وقال مسئول رفيع إنه بحلول الموعد النهائي المقبل لتعليق العقوبات في غضون 60 يوما “يعتزم (ترامب) العمل مع شركائنا الأوروبيين على اتفاق متابعة” لتشديد بنود النص الذي تم التوصل إليه عام 2015 مع طهران وغيرها من القوى الكبرى.

في المقابل، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة تستهدف 14 من الأفراد أو الكيانات الإيرانية الجمعة بسبب “انتهاك حقوق الإنسان”، واستهدفت خصوصا رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن لاريجاني، وهو حليف مقرب من الزعيم الأعلى آية الله على خامنئي، “مسئول عن إصدار أوامر بسلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان بحق أفراد في إيران من المواطنين أو المقيمين، أو (مسئول) عن التحكم فيها أو توجيهها”.

وشملت العقوبات مواطنا صينيا بسبب تصرفه نيابة عن شركة مشمولة بالعقوبات بسبب تعاملها مع شركة إيرانية “يملكها أو يسيطر عليها” الجيش. وشملت العقوبات شركة أخرى مقرها الصين والشركة الإيرانية التي سعت لتزويدها بمكون كيميائي يستخدم في نقل الإشارات الكهربية.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا