عربي ودولي

طائرتان روسيتان تحلقان فوق المياه المحايدة بالمحيط الهادئ

طائرتان روسيتان تحلقان فوق المياه المحايدة بالمحيط الهادئ

كتبت – دنيا على

أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، بأن طائرتين روسيتين من طراز (تو 95 إم إس) نفذتا دوريات فوق المياه المحايدة فى المحيط الهادئ.

وذكرت الوزارة – وفقًا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية – أن طائرتين من هذا الطراز تابعتين للقوات الجوية الفضائية الروسية حلقتا ساعات طويلة فوق المياه الدولية فى تلك المنطقة، مضيفة أن الطائرتين انطلقتا من مطار (بياك) فى إندونيسيا، واستمر التحليق لأكثر من 8 ساعات متواصلة.

وشددت على أن تحليقات الطائرات الحربية الروسية تجرى وفقا للقواعد الدولية الخاصة باستخدام المجال الجوى الدولى دون أى انتهاك لحدود أية دولة، مشيرة إلى أن طائرات الطيران البعيد المدى الروسي، تنفذ بشكل دورى تحليقات فوق القطب الشمالى ومياه المحيطين الأطلسى والهادئ والبحرين الأسود وقزوين.

يذكر أن حاملات الصواريخ الاستراتيجية من طراز (تو95 إم إس) مخصصة لقصف الأهداف الفائقة الأهمية الواقعة فى مناطق بعيدة جغرافيا، ويمكن للطائرات المذكورة حمل صواريخ نووية، ويتألف طاقمها من 7 أشخاص وتبلغ الحمولة القصوى للطائرة 20 طنا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت – فى وقت سابق – أن “قاذفتين حاملتين للصواريخ (تو – 95 إم سي) وطائرتين (إيل – 76 إم دي) تابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية نفذت رحلة من مطار منطقة أمور الروسية إلى مطار بياك فى جمهورية إندونيسيا، فى إطار زيارة دولية”