شكري يشيد بالعلاقات التاريخية بين شعبي مصر وإثيوبيا ويؤكد: مصر لا تتآمر ضد أحد

0

كتبت – ندا وائل

رحّب سامح شكري، وزير الخارجية المصري، بنظيره الإثيوبي ووركنيه جيبيهو، معربًا عن تمنياته له بالتوفيق في المهام التي جاء من أجلها إلى مصر.

ولفت «شكري»، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد اليوم الأربعاء بقصر الاتحادية، إلى لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع وزير الخارجية الإثيوبي، مضيفًا أنه عقد لقاءً منفردًا مع «جيبيهو»؛ لبحث سبل تدعيم العلاقات المصرية الإثيوبية، والسير قدمًا بما يحقق مصلحة الشعبين المصري والإثيوبي على أساس من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة والرغبة في إفادة الشعبين.

وأوضح أن الشعبين المصري والإثيوبي لهما تاريخ مشترك واسع، وارتبطا بنسيج مشترك من الدين والثقافة والتقاليد، بجانب ارتباطهما من خلال نهر النيل، متابعًا: “لقد اتفقنا على عقد لقاء دوري كل شهرين بالتناوب بين القاهرة وأديس أبابا؛ للتواصل وإزالة أي شوائب قد تؤثر على العلاقة المشتركة، وعلى أن يكون الحديث شفاف ومبني على ما يرتبط بمصالح البلاد”.

وأكد أن “مصر لا تتآمر على أحد لكنها تعمل وفقا للمبادئ التي تؤدي إلى تحقيق طموحات الشعوب، وأن حكومتي مصر وإثيوبيا عليهما مسؤولية ضخمة من أجل السير إلى الأمام وتحقيق طموحات الشعوب”، مشيرًا إلى سعي مصر لتنمية العلاقات مع إثيوبيا في مجالات عديدة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق