فنون

سلاف فواخرجي عن القدس: هل توقعنا من السارقين حسن النوايا؟

سلاف فواخرجي عن القدس: هل توقعنا من السارقين حسن النوايا؟

كتبت – دنيا على

استنكرت النجمة السورية سلاف فواخرجي قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن القدس عاصمة للكيان الصهيوني، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وكتبت سلاف: «اعذروني، فأنا أستنكر أننا نستنكر الآن أن المحتلين اتخذوا القدس عاصمة لهم! وكأننا قد قبلنا باحتلالهم لفلسطين وأن الأمر قد بات منتهيا وأصبح من المسلمات!».

وأضافت: «هل كنا نتوقع من المغتصبين الإ شر الأعمال؟ وهل تفاجأنا باستباحة الاحتلال؟ وهل توقعنا من السارقين حسن النوايا والأفعال؟ وهل نعجب بعد كل ما حدث ويحدث ما أصاب الضمائر من تعفن واختلال؟».

وتابعت: «اعذروني… فليس هناك جزء، هناك كُلّ، اسمها فلسطين… عاصمتها القدس… عيوننا إليها ما زالت ترحل كل يوم وتسكن، ولا تغادر… ومهما حاولوا لن تضيع البوصلة يوما عن قدسنا وفلسطيننا وجولاننا ولواءنا وسوريانا».

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعترف أمس الأربعاء، بأن القدس عاصمة للكيان الصهيوني وبدأت التحضيرات لنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، في تحد صارخ للدول العربية والإسلامية، وانهالت ردود الفعل العربية والدولية الرافضة لقرار ترامب، معتبرة إياه “أحاديا مخالفا للقوانين الدولية”.