الرأي

حسن سلام يكتب : كلمه حق

اليوم نتكلم عن كيف تسعد نفسك ومن حولك
هرمون السعاده​
. هرمون أوجده الله في جسم الإنسان يُسمّى الأندروفين ، وهو عبارة عن مُركّب طبيعي كيميائي ، هذا الهرمون متى ما ارتفع شعر الإنسان بالسعادة والفرح ومتى ما نقص شعر بالحزن والإكتئاب ، وهو يُسمّى بإكسير الحياة .
​فوائده :​
1- الشعور بالأُلفة والسعادة .
2- يقتل الألم .
3- يُساعد في التئام الجروح وشفاء الأمراض . (لذلك نرى بعض الناس يشفى من المرض سريعاً ، بعكس غيره المصاب بنفس المرض) .
4- يرفع أداء النظام المناعي في الجسم.
5- يخلق شعوراً بالحياة الطيبة والخفة والنشاط.
​كيف تجعل الهرمون يعمل في داخلك ؟​
1-إحتضان الأطفال واللعب معهم .
2- الجلوس مع الأسرة والأصدقاء.
3- الجلوس على طاولة طعام واحدة مع الأسرة .
4- القراءة والإطِّلاع .
5- الضحك ومساعدة الآخرين
6- أن تكون إنساناً إيجابياً.
7- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين بـ 6 مثل السبانخ ، الثوم ، القرنبيط ، الكرفس ، السمك ، الدجاج واللحم ، الدخن والخبز الأسمر .
​نصائح لرفع الهرمون :​
1- لا تجلس إلا مع من تحب.
2- لا تؤخر الصلاة عن وقتها كرر ﻻ حول وﻻ قوة إﻻ بالله فإنها تشرح البال وتصلح الحال وتحمل بها الأثقال .
3- أكثر من الإستغفار فمعه الرزق والفرج والعلم النافع .
4- أكثر من الصلاة على محمد وآل محمد فإنها أثقل ما يوضع في الميزان وتحط الذنوب وتنير القلوب وتعدل عند الله التسبيح والتكبير والتهليل وفضلها كبير وعظيم .
4- أبسط وجهك للناس تكسب وُدّهم وألِن لهم الكلام يحبونك
5- تذكر دائماً أن ما تزرعه في عقلك تحصده في جسدك وحياتك .
6- لن تستمتع بالسعادة إﻻ إذا تقاسمتها مع الآخرين .
لا يوجد أحد لا يخلو من ضغوطات الحياة ، نعيش على أرض أعدت للبلاء ولم يسلم منها حتى الأنبياء ، فشكراً لمن التمس لنا العذر قبل أن نعتذر ، ولمن قدّر “نظرية الساندوتش ”

طبعا كلنا بنقابل ناس بتضايقنا ونحس اننا عايزين نوجه لهم نقد او لوم على طريقتهم

بس في ناس بتهمنا اوي لدرجة نفسنا نعاتبهم من غير ما نخسرهم وفي نفس الوقت مش قادرين منقولش ليهم اننا متضايقين منهم

في طريقة جميلة اوي قريت عنها وسمعتها كتير اسمها نظرية الساندوتش

الساندوتش عبارة عن ايه خبز فوق وخبز تحت وفي النص الحشو

هو ده المطلوب بالظبط لما تيجي تنتقد حد غالي عليك ويهمك انه يوصله النصيحة بدون ما يحس بالاهانة او انك بتعيب في شخصه هو وشايفه سئ

بتبدأ بكلام ايجابي عنه (طبقة الخبز اللي فوق) وفي النص اللوم او العتاب او النصيحة (الحشو) وتختم تاني بكلام ايجابي عنه (طبقة الخبز اللي تحت)

كده الرسالة بتاعتك هتوصل من غير أذية ولا خناق ولا مشاعر غضب تخرج منه…مش هيحس انك بتهاجمه وبتنتقده وبتقوله انت فيك وفيك وفيك

ومهم جدا في الحشو اننا ننتقد السلوك مش الشخص لان احنا كلنا بشر وبنغلط …عبر عن سلوكي اللي ضايقك وملكش دعوة بيا كانسان

مثال:
والله انا بحبك جدا وانت عارف ان وجودك شئ مهم في حياتي بس فعلا لما بتعلي صوتك عليا بحس بغضب واهانة ونفسي لو تتفاهم بهدوء انت طول عمرك بتقف جنبي وتساعدني في حاجات كتير ربنا يخليك بجد

مثال تاني:
انا بحب اخرج معاك جدا وبستمتع بوقتنا سوا بس تاخيرك عن معادنا ديما بيحسسني بعدم احترام ليا وبيخليني اغضب ونفسي لو نلاقي حل للموضوع ده انا عارف انك عموما ملتزم وعمرك ما بتقصد تضايق حد بالعكس انت ديما بتخاف على مشاعر الناس.

تخيلوا كده لو انتوا اللي بيتوجه لكم النقد ده…ايه رايكم…مش بذمتكم حاجة عظيمة وتحبوا تسمعوها

مش هتحسوا ان الطرف التاني كل همه انه يهاجمك وانك لازم تنقض عليه وتدافع عن نفسك سواء بزعيق او تبرير…انت هتفهم الرسالة وان اللي يضايق حاجة معينة لكن انت كشخص زي الفل.

اتعلموا الطريقة دي كويس اوي وعلموها للقريبين منكم خلونا نعيش مع بعض في سلام وأمان أوضاعنا قبل أن نشرحها ، ولمن أحبنا رغم عيُوبنا ، وعفا الله عنا وعن جميع المؤمنين والمؤمنات ..