اقتصاد

“تنمية المشروعات”: 100 مليون جنيه لتحويل السيارات للعمل بالغاز

"تنمية المشروعات": 100 مليون جنيه لتحويل السيارات للعمل بالغاز

كتبت – دنيا على

شهدت نيفين جامع الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات توقيع عقدين بقيمة 15 مليون جنيه لتمويل مشروع تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج غاز طبيعي بنزين ومشروع فتح منافذ لتجارة زيوت السيارات، وذلك في إطار اهتمام جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالمشروعات الاستراتيجية ذات البعد الاجتماعي والبيئي، وتحت رعاية المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ورئيس مجلس إدارة الجهاز.
قام بالتوقيع كل من الدكتور رأفت عباس رئيس القطاع المركزى للخدمات غير المالية والمهندس طارق الدجوى رئيس مجلس إدارة شركة الغاز الطبيعي للسيارات (كارجاس).
ويهدف العقد الأول الى تحويل 2000 سيارة للعمل بالغاز الطبيعي بتمويل قدره 10 ملايين جنيه، بينما يهدف العقد الثاني الى فتح 20 منفذا لتجارة زيوت السيارات فيسكو بقيمة 5 ملايين جنيه.
وصرحت نيفين جامع بأن هذا التوقيع يأتي ايذانا لبدء مبادرة الجهاز لتحويل 10 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي وفتح 50 منفذا لتجارة الزيوت بإجمالي تمويل يصل إلى 100 مليون جنيه، والتى تتيح الآلاف من فرص العمل في مختلف محافظات الجمهورية 0 مشيرة إلى أن الجهاز قام بالفعل بتحويل 24500 سيارة (20800 أجرة – 3700 ملاكي) وكذلك فتح 36 مشروع منافذ بيع الزيوت بتمويل قدره 132 مليون جنيه أتاحت نحو 25 ألف فرصة عمل.
وأضافت جامع أن الجهاز حريص على تنفيذ المشروعات الاستراتيجية ذات البعد الاجتماعي والبيئي والتي تهدف إلى تقليل التلوث والمحافظة على البيئة وبما يتفق مع سياسة وتوجيهات الدولة نحو تقليل الدعم على المنتجات البترولية والتسهيل والتيسير على المواطنين من خلال التوفير في فرق سعر الغاز عن البنزين والحفاظ على فرص العمل الخاصة بالعاملين في مجال المواصلات (سيارات النقل/ التاكسي).
وصرح المهندس طارق الدجوى بأن اقتصاديات التحويل مؤثرة للغاية على المواطنين، حيث إن مشروع تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي المنفذ مع الجهاز يعتبر مشروع قومي يساهم في توفير الدعم المقدم من الدولة للمواد البترولية بحوالي 490 مليون جنيه سنويًا.
وسوف تقوم المبادرة بزيادة التوفير للدولة بقيمة 194 مليون سنويا ليكون إجمالي التوفير للدولة حوالي 684 مليون سنويا، كما أن استهلاك الغاز الطبيعي (صديق البيئة) فيه حماية للبيئة مقابل استخدام النوعيات الأخرى من الوقود.