(تحالف مينا البصل) يطالب النواب برفض مناقشة اتفاقية تيران وصنافير وسحب الثقة من الحكومة

0

كتب – عبد العزيز الشناوي

أصدرت أمانة مينا البصل بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي بالأسكندرية، بيانا طالبت فيه نواب البرلمان عن الدائرة، بالتصدي لمحاولات مناقشة اتفاقية تيران وصنافير في البرلمان، والعمل على سحب الثقة من الحكومة لمخالفتها الدستور والقانون وأحكام القضاء.

وقال عماد فتحي، أمين مينا البصل، في تصريحات خاصة لـ(الخبر)، أن حكومة المهندس شريف إسماعيل، قد خالفت الدستور والقانون، بالموافقة علي اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير (المصريتين) وإحالتها إلى مجلس النواب، وذلك بالمخالفة الواضحة لنص المادتين الأولي و(151) من الدستور المصري اللتان تؤكدان عدم جواز التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة المصرية، وفي اعتداء صارخ على دولة القانون، وتحدي غير مسبوق للقضاء، وتجاوز صارخ لحكم القضاء النهائي والبات، وواجب النفاذ، ببطلان الاتفاقية، بطلاناً نهائياً، وكأنها كالعدم، والصادر من المحكمة الإدارية العليا في جلسة جلسة السادس عشر من يناي الماضي.

وأكد عماد فتحي، أن كافة الوثائق الرسمية والحقائق التاريخية والوقائع المادية وأحكام القضاء، قد أكدت بما لا يدع مجالاً لأدنى شك في مصرية هاتين الجزرتين.
مضيفاً أن احترام أحكام القضاء هي أهم مظهر من مظاهر مشروعية أي نظام سياسي، بحيث إذا ما امتنعت أية سلطة في أي نظام عن تطبيق أحكام المحاكم النهائية وواجبة النفاذ، نال ذلك من شرعيتها، وتكون هذه السلطة بذلك قد قدمت المثل للمواطن في الافتراء علي الدستور والقانون وعدم احترام أحكام القضاء.

وحذر حزب التحالف في البيان، كل نائب برلماني يوافق على ما قامت به الحكومة المصرية، من الموافقة على اتفاقية باطلة بحكم القضاء، وإحالتها إلى البرلمان لإقرارها، بأنه يكون قد اشترك في كل التجاوزات الدستورية والقانونية التي ارتكبتها الحكومة، وحنث بالقسم الدستوري الذي أقسمه علي أساس من احترام الدستور والحفاظ علي وحدة وتراب الأرض المصريه. ولن يرحم التاريخ المصري كل من فرط في تراب الوطن.

وطالب أمين مينا البصل، نواب الشعب المصري، ولا سيما نائبي دائرة مينا البصل، باحترام الدستور والقانون وأحكام القضاء الصادر باسم الشعب؛ وبسرعة مواجهة هذه التجاوزات المتعمدة من قبل الحكومة، واتخاذ كافة الإجراءات البرلمانية اللازمة لسحب الثقة من حكومة المهندس شريف إسماعيل لانتهاكها الدستور وأحكام القضاء النهائية، وسعيها نحو التفريط في الأرض المصرية. مؤكداً أن شعب مصر لم ولن ينسى من دافع عن أرضه ومقدراته، ومن خان الأمانة وفرط في حقوق الشعب ومقدرات الأجيال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق