الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف: زيارة بابا الفاتيكان صفعة قوية على وجه الجماعة الإرهابية

0

 كتبت – نرمين نجدي

قال المستشار محمود الجمل، رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف، أن زيارة بابا الفاتيكان إلى مصر نهاية الشهر الجارى، أكبر دليل على أن مصر بلد آمنة، وأن ما يحدث من علميات إرهابية على أرضها لاعلاقه للمصريين به، ولكن هناك أيادي خارجية تستخدم أصحاب النفوس الضعيفة ممن ليس لهم انتماء للوطن، لتجنيدهم لتنفيذ هذه الأحداث الإرهابية.

وأكد الجمل فى بيان صحفى له، أن بابا الفاتيكان رجل مثقف، ولم تؤثر فيه تفجيرات الكنائس الإرهابية الأخيره على زيارته إلى مصر، والدليل على ذلك إصراره على زياره مصر على الرغم من ذلك، لأنه يعلم أن الشعب المصرى متلاحم بمسلمييه ومسيحييه، ولن ينجح الإرهاب فى هزيمته.

 وأشار رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف، إلى أن زيارة بابا الفاتيكان للكنيسة والأزهر ستكون بمثابة صفعة قوية على وجه جماعة الإخوان الإرهابية، ومن تسول له نفسه المساس بأمن مصر، كما أن هذه الزياره تعتبر أيضا رسالة لدول أوروبا بأن أى بلد ترعى الإرهاب، تكون قد فقدت الصواب ولا تعرف أى شيىء عن الأمن الداخلي لمصر.

يذكر أن المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف، هى أول مؤسسة فى مصر والشرق الأوسط هدفها مواجهة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، أسسها المستشار محمود الجمل في مارس 2014.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق