الهلال الأحمر الفلسطيني ينفي اتهامات صهيونيه بتهريب أموال للضفة الغربية

كتبت – دنيا على

نفت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، اتهامات صهيونيه باستخدام سيارات تابعة للجمعية في نقل أموال من قطاع غزة للضفة الغربية، خلال نقل المرضى الفلسطينيين الذين يخرجون من القطاع للعلاج.

وقالت الجمعية في بيان لها، إن “الاتهامات التي ساقها المنسق التابع لحكومة الاحتلال الصهيونى لا صحة لها البتة وهي ادعاء مغرض”، مشيرة إلى أن مهمة نقل المرضى من قطاع غزة إلى حاجز بيت حانون “إيرز” ليس من اختصاص سيارات إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة.

وأضافت الجمعية، أن “هذه الاتهامات المتكررة من قبل الاحتلال الصهيونى ، تثير قلق الجمعية وتعتبرها استهدافًا واضحًا للجمعية وعملها الإنساني ومحاولة لتبرير استمرار اعتداء قوات الاحتلال على كوادر وسيارات الإسعاف العاملة بالميدان”.

وتابعت الجمعية، أن “الهلال الأحمر الفلسطيني جمعية وطنية إنسانية، وعضو في الحركة الدولية للصليب الأحمر، وملتزمة بجميع مبادئها الإنسانية خاصة الحياد والاستقلال”.

واتهم منسق أعمال الحكومة الصهيونيه يؤاف مردخاي، أحد المسعفين الذين يعملون في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بنقل أموال إلى الضفة الغربية عبر قطاع غزة، بواسطة المرضى الذين يغادرون القطاع للعلاج، متهمًا حماس باستغلال معاناة المرضى لتهريب الأموال على حد مزاعمه.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا