عربي ودولي

الرئيس الامريكى يواجه انتقادات عالمية بعد وصفه دولة أفريقية بالحثالة

كتبت – دنيا على

واجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات واسعة لإهانته مواطني دولة هاييتي، كما تم استدعاء الدبلوماسيين الأمريكيين على مستوى العالم لتوجيه إدانات رسمية ردا على تصريحات ترامب.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل، إنه تصريحات ترامب التي هاجم فيها دولا أفريقية عدة ووصف دولة هاييتي بأنها “حثالة”، عنصرية، مضيفا أنه لا يمكن رفض بلدان وقارات كاملة لأن مواطنيها ليس بيض، كما وصفها بابا الفاتيكان بالقاسية والهجومية.

وأوضح الاتحاد الأفريقي الذي يضم 55 دولة أن تصريحات ترامب عنصرية بشكل واضح، بينما أكد رئيس السلفادور سلفادور سانشيز أنه يعترض ويرفض تلك التصريحات.

كما انتقد رئيس المكسيك السابق فيسينتي فوكس، على “تويتر” التصريحات قائلا “أمريكا العظيمة قائمة على التنوع” موضحا أن فم ترامب يقول أقذر تصريحات على مستوى العالم.

وذكر رئيس لجنة الإنقاذ الدولية ديفيد ميليباند أن تصريحات ترامب تظهر تأخر في معالجة قضية اللاجئين.

وطالب الاتحاد الأفريقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتقديم اعتذار رسمي عن تصريحات نسبت إليه وصف فيها الدول الأفريقية بأنها “حثالة”.

وأعربت بعثة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الأمريكية واشنطن عن “صدمتها ورفضها وغضبها” من تصريحات ترامب مؤكدة أن الإدارة الأمريكية لا تفهم الأفارقة.
وذكرت صحيفة “ذا جارديان” البريطانية أن عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوبرين والذي كان حاضر اجتماع ترامب مع مشرعين أمريكيين في البيت الأبيض لمناقشة مقترح للهجرة يفرض قيودا جديدة على المهاجرين ولكنه يحمي المهاجرين الذين يشملهم برنامج “الحالمون” الذي يقنن أوضاع المهاجرين، أن ما قاله ترامب بشأن مواطني هايتي.

وقال ترامب للمشرعين إن الولايات المتحدة يجب أن تمنح الإقامة لمهاجرين من النرويج وليس لمواطنين من دول تعرضت لكوارث طبيعية أو حروب أو أوبئة.