عربي ودولي

«الرئيس الامريكى»: أموال أوباما لإيران ذهبت لتمويل الإرهاب

كتبت – دنيا على

جدد الرئيس الأمريكي، اليوم الثلاثاء، إشادته بالمتظاهرين في إيران، الذين قال إنهم يتحركون ضد نظام طهران “الوحشي والفاسد”.

وقال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “كل تلك الأموال التي أعطاهم إياها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بحماقة ذهبت إلى الإرهاب وداخل “جيوبهم”، القليل من الطعام لدى الناس؛ الكثير من التضخم؛ وانعدام حقوق الإنسان، الولايات المتحدة تراقب”.

واعتبر الرئيس الأمريكي أمس الإثنين، أن “زمن التغيير” حان في إيران، بعدما أكد في وقت سابق أن “الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد”.

ويأتي ذلك بعد سلسلة من التصاريح اتهم فيها المرشد الأعلى لإيران على خامنئي “أعداء” إيران بالتآمر ضد الجمهورية الإسلامية، في أول تعليق له على التظاهرات المستمرة لليوم السادس احتجاجًا على الضائقة الاقتصادية في البلاد.

وقتل تسعة أشخاص مساء أمس في وسط إيران، حيث حاول متظاهرون مهاجمة مركز شرطة، بحسب الإعلام الرسمي، وبذلك، ترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 21 قتيلًا بينهم 16 متظاهرًا، منذ أن انطلقت التظاهرات الخميس في مشهد (شمال شرق)، ثاني مدن إيران، قبل أن تنتشر سريعًا وتمتد إلى جميع أنحاء البلاد.

وتركزت الاحتجاجات بصورة رئيسية في المدن الصغيرة والمتوسطة، إلا أنه تم توقيف 450 شخصًا في طهران منذ السبت، وفق السلطات التي نشرت قوات أمنية إضافية للتصدي للحركة الاحتجاجية التي لا يبدو أنها تتبع تنظيمًا معينًا أو تقودها جهة معينة.

وقال خامنئي في تصريحات نقلها التليفزيون الرسمي: “في أحداث الأيام الأخيرة، اتحد الأعداء مستخدمين وسائلهم، المال والأسلحة والسياسة وأجهزة الأمن، لإثارة مشكلات للنظام الإسلامي”.

وأضاف: “العدو يترصد على الدوام فرصة وثغرة للتغلغل وتسديد ضربة للأمة الإيرانية”، من دون أن يعطي المزيد من التوضيحات حول الجهات المقصودة.

لكن سبق للرئيس الإيراني حسن روحاني أن انتقد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاحتجاجات الإيرانية.