احمد العراقى يكتب : تَبَّتْ

0

وتَبَّتْ يَد مَن تَبِّتْ
ورِيحِ البُعْدِ قَد هَبِّت
وِخَبِّت لحن فِي النُوْتة
على بَنُوتَة قَد حَبِّت

وحُزْن مِخبِّي مَلْمَحْها
فِي قَلْب اللحن تِلْمَحْها
تِغَنَّى ما حَد يِسْمَعْهَا
ورِجْلِ الصَمْت قَدْ دَبِّتْ

ورَغْم الضِحْكَة صَاحْبِتْها
دِرَاع العَجْز صَابِتْها
وِرَعْشِة إيد تِوَاسيها
فَتِشْرب كُل ما صَبِّت

وِتُطلُب حِلْوِ اَبْرِيقْها
تِصُب المُرِ فِي رِيقْها
تِلاَقِي العُمْر سارقها
وزهْرِ الهَجْر قَد نَبِّت

كَإنِ العُمر حَابسها
وتُوب الهَمِ لابِسْها
وصَبِ الضَعْفِ في كَاسْها
فَشَابِت وَقْت مَا شَبِّتْ

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق