عربي ودولي فلسطين المحتلة

اتحاد المنتجين العرب يدعو للتضامن مع القدس

اتحاد المنتجين العرب يدعو للتضامن مع القدس

كتبت – أسماء المهدي 

دعا الاتحاد العام للمنتجين العرب، القنوات الفضائية العربية والإسلامية إلى الانضمام لمظاهرة إعلامية كبيرة مزمع إقامتها الأحد القادم في “يوم للتضامن مع عروبة القدس” ، وأعرب الاتحاد العام برئاسة إبراهيم أبو ذكري، عن رفضه واستنكاره لقرار أمريكا واعترافها بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى، ونقل سفارتها إليها، ورفضه لأي آثار مترتبة على القرار.

وقال الاتحاد في بيان: “هذه الخطوة من شأنها نسف عمليه السلام في الشرق الأوسط، وستكون لها عواقب وخيمة على المنطقة ومزيد من التوترات بالشرق الأوسط”.

وأضاف الاتحاد: “كان من المنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية سعيها نحو مسيرة السلام ودفعها للأمام، إلا أن الرجوع بها إلى الوراء سيهدد بمزيد من التداعيات بالغة الخطورة في النزاع الفلسطيني الصهيونى”.

ونوه الاتحاد في بيانه، بأن ” اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للدولة الصهيونية سيجعل مشاكل المنطقة معقدة، وغير قابلة للحل.. ويتسبب بتصعيد خطير يؤدي بدوره إلى اندلاع اشتباكات عنيفة، وفوضى محتملة في منطقه الشرق الأوسط”.

وجاء في البيان: “القدس تمثل للشعوب العربية، والإسلامية قضية مهمة، لا تقبل سوى الحل العادل والمنصف، الذي يحفظ الحق والتاريخ، ويضع الأمور في نصابها الصحيح دون انحياز سلبي، أو تعقيد خطير”..”القرار نعتبره حبرا على ورق، وما تم باطل، فهم يحكمون فيما لا يملكون.. فالقرار اتخذ على أرض محتلة”.

واختتم الاتحاد بيانه، بتأكيده على أنه “يدعم ويساند موقف الرئيس  عبد الفتاح السيسي، بشأن الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس، في إطار المرجعيات الدولية، والقرارات الأممية ذات الصلة”.

يذكر أن، الاتحاد العام للمنتجين العرب، هو اتحاد مهني يعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية، من خلال مجلس وزراء الإعلام العربي وهو عضو مراقب في اللجنة الدائمة للإعلام العربي، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، وعضو دائم في اللجان المتخصصة، ومكلف بإطلاق مبادرات وتظاهرات إعلامية وسياحية وثقافية.