رياضة

آخرها اعتراف بن همام.. فضائح الرشاوي الكروية في قطر عرض مستمر

كتبت – دنيا على

اعترف القطري محمد بن همام نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” سابقا في تصريحات نقلتها صحيفة “شبيجل” الألمانية، حصوله على 6.7 ملايين يورو من مسئول ألماني عام 2000؛ لمساعدة ألمانيا في الحصول على حق تنظيم كأس العالم 2006.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تربط القطرين بالرشوة.

التحقيق مع ناصر الخليفي:
ففي أكتوبر الماضي فتشت النيابة العامة في فرنسا مقر الشركة في باريس، بعد أن رفضت مجموعة “بى إن” للإعلام الكشف عن بعض المعلومات، التي تحتفظ بها في مقرها بقطر، في إطار التحقيق معها، حول مزاعم تورطها في دفع رشوة مالية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، للحصول على حقوق البث التليفزيوني لمونديالي 2026 و2030.

رشوة مونديال قطر:
كما قررت لجنة القيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم في شهر ديسمبر من العام الماضي بشكل مبدئي إيقاف ماركو بولو ديل نيرو رئيس الاتحاد البرازيلي لمدة 90 يومًا عن جميع أنشطة كرة القدم المحلية والدولية، وقالت لجنة القيم التابعة للفيفا في بيان: إن الإيقاف قد يمدد بواقع 45 يومًا أخرى وجاء الإيقاف بناء على طلب من غرفة التحقيقات في الـ«فيفا» التي تبحث في انتهاكات لميثاق القيم في الاتحاد الدولي حيث فتحت السلطات الأمريكية والبرازيلية تحقيقًا جديدًا حول تلقى ريكاردو تيكسيرا رئيس الاتحاد البرازيلي السابق رشوة مقدارها 22 مليون دولار عقب التصويت لملف قطر.